صعوبات التعلم

صعوبات التعلم

صعوبة التعلم توصف بأنها:
- حالة توقف الدماغ أو عدم تطوره .
- إعاقة ملحوظة للوظائف العقلية والفكرية.
- إعاقة ملحوظة في تطوير مهارات اجتماعية.

أي شخص يعاني من صعوبات في التعلم يجد أنه من الصعب أن يتعلم بالطريقة الطبيعية كبقية أقرانه، لأن دماغه لا يستطيع أن يستقبل ويحلل المعلومات المتلقاة مثل الناس الطبيعيين. يمكن أن يواجه الشخص الذي يعاني من صعوبات في التعلم مشاكل في تطوير مهارات اجتماعية أو أداء بعض المهام المحددة المطلوبة.
صعوبة التعلم هي حاله تبدأ من الصغر وحتى قبل ولادة الطفل. ولا تبدأ في مراحل عمرية متقدمة.
من صعوبات التعلم الشائعة اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHA) , و عسر القراءة (Dyslexia).

علامات صعوبات التعلم
صعوبات التعلم تتراوح بين مشاكل عامة في التعلم إلى اضطرابات معينة، نذكر بعض المشاكل العامة في صعوبات التعلم:
- عدم القدرة على التركيز لفترات طويلة.
- صعوبة تذكر الأشياء، سواء كانت ذاكرة قريبة أو بعيدة الحدوث.
- صعوبات في القراءة أو الكتابة.
- صعوبات في التفاعل الاجتماعي.
- التعثر الدائم بالأشياء. بلاهة مفرطة.
هذه علامات أو صفات قد يعاني منها البعض بين الحين والآخر. لكن إذا استمرت بعض هذه الصفات مع الإنسان لفترات طويلة وأصبحت ملازمة له، فإن هذا يعتبر دلالة على وجود صعوبات تعلم لدى الشخص .
هناك صعوبات تعلم محددة مثل اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHA) و عسر القراءة (Dyslexia). والتي تعتبر دلالات بارزة، ملازمة للشخص من الطفولة وتؤثر على تطور الشخص.
عسر القراءة (Dyslexia: يؤثر بشكل رئيسي على قدرة الشخص في القراءة والكتابة والتهجئة. وقد يؤثر في بعض الأحيان على الذاكرة، الوظائف الحركية، اللغة المتحدث بها وتتابع الأمور.
اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ADHA: يؤثر على قدرة الشخص على التركيز، مع فرط في الحركة و عدم القدرة على الجلوس بثبات.

متى تطلب المساعدة:
يعتبر من الصعب بالنسبة للأهل معرفة ما إذا كان الطفل يعاني من عقبات تعلم صغيرة طبيعية أو صعوبات تعلم تحتاج لمساعدة من ذوي الاختصاص.
"يساعدك مركز القلب السليم على تحديد ما إذا كان طفلك يعاني من صعوبات تعلم وذلك عن طريق عمل تقييم واختبارات للطفل"
يستطيع الأهل معرفة إذا كان الطفل يعاني من صعوبات في التعلم عندما يصل الطفل لمرحلة تعلم القراءة والكتابة وحل المسائل الحسابية. وكلما تطور الطفل وتطور نضجه يلاحظ الأهل قدرة الطفل ومتابعة مستوى تحصيله العلمي وكمية المذاكرة والاستعداد للاختبارات وماهي نتيجة ذلك على نتائج الاختبار. وماذا كان كميه استعداده لا تنعكس على نتيجة الإختبار.

علاج صعوبات التعلم:
•يحتاج الطالب إلى مساعدة متخصص في القراءة، ومعلم رياضيات متخصص و مدربين آخرين لتعليمه وسائل لتطوير مهاراته التعليمية والتنظيمية.
•جلسات الإرشاد , التقييم والتشخيص.

طلب المساعدة:
إذا كنت أو أحد معارفك بحاجة لهذه الخدمة لا تتردد في الاتصال بنا في مركز القلب السليم للإرشاد والتدريب للحصول على التشخيص والعلاج المناسب كما يمكنك حجز موعد فوراً عبر الضغط على الرابط التالي

Please wait...

Join Our Mail List

Want to be notified when our article is published? Enter your email address and name below to be the first to know.