52 Main St, New York, USA
1 800 400 5000 info@demolink.org
The best you can find on the web!

حماية المسنين

تركز الجهات المعنية بمناهضة العنف الإسري جهودها على حماية النساء والأطفال رغم أن العديد من المسنين يتعرضون لعنف شديد يصل لحد القتل ، تطالعنا الصحف الورقية والإلكترونية بين الفينة والأخرى بقصص يتفطر لها الفؤاد عن ضحايا العنف والاستغلال والعقوق من المسنين ، وتعتبر حماية المسنين من الحقوق الضرورية شرعاً و قانوناً فالشريعة الإسلامية حثت على رعاية الوالدين والعناية بهما عند التقدم في السن.

· ۞ وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ۞

يحتاج المسن إلى حماية المجتمع لأن التقدم في السن يصاحبه عدة تغيرات تجعل المسن أكثر عرضة للاساءة حيث تضعف قوته البدنية وتدريجياً وتقل حدة حواسه وتثقل حركته مما يجعله أكثر اعتماداً على من حوله في تنقلاته وأداء مهام حياته اليومية ، نظراً لذلك يصبح المسن غير قادر على حماية نفسه أو تلبية احتياجاته اليومية دون مساعدة مما يعرضه للاساءة أو الاهمال والتي قد تصدر من فرد بالأسرة أو صديق مقرب أو موظف مكلف للعناية بهم رجالاً ونساءً على حد سواء .

من أشكال العنف الأسري ضد المسنين : العنف الجسدي ويشمل الإيذاء الجسدي بالضرب أو الشد أو الدفع أو التعامل الخشن أو التقييد أو الإجبار على تعاطي الأدوية و العقاقير ، العنف النفسي ويشمل الصراخ والتهديد والشتم أو التحقير و السخرية أو التقليل منهم أو تعرضهم للتحطيم والاستهزاء أو الابتزاز مقابل تلبية احتياجاتهم ، العنف الطبي وذلك بإهمال أخذهم للمواعيد الطبية أو عدم تشجيعهم على زيارة الطبيب أو عدم توفير الأدوية اللازمة والحمية الغذائية المناسبة فكثير من كبار السن يحتاجون حمية خاصة إذا كانوا من مرضي السكري أو ضغط الدم وأحياناً يفقد البعض القدرة على مضغ الطعام لفقدانه بعض الأسنان أو ضعف عضلات الفم فيحتاج إلى أغذية طرية المضغ والبلع و الهضم . الاهمال ويشمل التقصير في رعاية المسن وقضاء حاجاته أو عدم مساعدته فيما يحتاج من توفير الرعاية الصحية والمسكن اللائق والغذاء الصحي و المساعدة بأداء المهام اليومية وتوفير الحماية اللازمة .

ماعلاقة الاستغلال بحماية المسنين؟
الاستغلال مثلاً الاستحواذ على ممتلكاتهم أو سرقة نقودهم أو التحصل على مدخراتهم و أغراضهم دون وجه حق وإساءة استخدام الصلاحيات لاستغلال حاجتهم أو ابتزازهم دون وجه حق .

هل الهجر يعد من أشكال الإساءة للمسنين ؟
هجرهم من قبل أسرهم والتخلي عنهم أو التقصير بزيارتهم وتفقد شؤونهم ورعايتهم أو إيكال ذلك إلى الغير دون تواصل مهم مثلا ً بإدخالهم دور رعاية المسنين والانشغال عن التواصل معهم أو حتى توظيف من يخدمهم وعدم الاهتمام بمجالستهم ومحادثتهم بشكل مستمر .

من مظاهر تعرضهم للإساءة: الكدمات والخدوش أو السحجات أو الكسور وكذلك الحروق تدل على تعرضهم لإساءة جسدية أو ربما إهمال بعدم تجهيز المسكن بشكل يتلاءم مع وضعهم الصحي لحمايتهم من الحوادث و الانزلاق و توفير الرعاية الصحية اللازمة لحمايتهم من المضاعفات . أيضاً عزلة المسن أو انقطاعه عن التواصل و المشاركة في الأنشطة الاجتماعية والمناسبات لابد أن يثير غيابه التساؤل و القلق خاصة إذا ظهرت علامات الاكتئاب وتغير مفاجئ في الانطباع قد يدل على احتمالية تعرضه للإساءة ، تغير وضعهم المادي والاقتصادي أو التغير الكبير بصرفهم للمال أو بأرصدتهم وحساباتهم البنكية قد يدل على إمكانية تعرضهم للاستغلال المادي.

مؤشرات لابد من التنبه لها : ظهور تقرحات بأجسامهم أو فقدانهم للوزن او تدني مستوى نظافتهم الشخصية أو حالتهم الصحية أو الغياب المتكرر عن المواعيد الطبية أو التأخير و عدم الالتزام بالخطة العلاجية و تناول الأدوية ، توتر علاقة المسن بمن يرعاه سواء كان أحد أفراد الأسرة أو من المكلفين برعايته و تكرر الخلافات بينهم أيضاً من علامات الخطر التي قد تشير لتعرض المسن للعنف أو الإساءة أو الإهمال .
لابد من التفقد المستمر و التواصل الدائم مع أقاربنا من كبار السن و متابعة أحوالهم ، تشجيعهم على الانخراط في الأنشطة الاجتماعية المناسبة لهم و حثهم على عدم العزلة والانقطاع عن الناس و يجب علينا التأكد من أنهم تحت رعاية طبية مستمرة سواء وقائية أو علاجية ومن أنهم يتناولون طعاماً صحياً متوازناً ومناسباً لهم ، إذا لاحظت تغير وضعهم المادي لا تتردد بالسؤال فهم قد يتحرجون من الشكوى ولكن يستجيبون للاهتمام و المساندة وإذا بادرتك الشكوك بتعرض أحدهم للعنف أو الإساءة أو الاستغلال فلا تصمت أو تتجاهل ذلك بل مد يد العون و المساعدة لهم.

اذا كنت تشتبه في تعرض مسن للإهمال أو الإيذاء فضلاً لا تتردد في الاتصال على الرقم ١٩١٩
كما يسرنا في مركز القلب السليم للإرشاد والتدريب تقديم خدمات الدعم النفسي والرعاية الوقائية والعلاجية للمسنين بالإضافة إلى العديد من البرامج المخصصة للمتقاعدين ومن تجاوزوا الستين من العمر لأن الصحة النفسية حق للجميع

طلب المساعدة:
إذا كنت أو أحد معارفك بحاجة لهذه الخدمة لا تتردد في الاتصال بنا في مركز القلب السليم للإرشاد والتدريب للحصول على التشخيص والعلاج المناسب كما يمكنك حجز موعد فوراً عبر الضغط على الرابط التالي

Comments are closed.